2005-11-15

هوامش على دفتر .. الوطن


انفجار الوضع فى شمال فرنسا .. بدأ الأمر فى مدينة واحدة ، امتد بعدها بأيام ليشمل اغلب مدن الشمال الفرنسى .. ثم يتفاقم الوضع ممتداً الى مدن فى بلجيكا وألمانيا .. على الرغم من فرض حالة طوارئ على العديد من المدن .. شباب غاضب وصل الى حافة الأنفجار .. يعانى التجاهل والبطالة .. اندفع بشكل اهوج محطماً وحارقاً كل ما يراه .. الحصيلة 8000 سيارة تفحمت تماماً فى فرنسا وحدها .. اثنان قتلى .. ولايبدو ان الأمر على وشك الأنتهاء .. احد المعتدلين الفرنسيين علق على ان الأمر ليس له علاقة بشباب المهاجرين المسلمين .. انه الفقر .. الفقر ليس له جنسية او دين

المملكة الأردنية .. انفجارات فى ثلاث فنادق بالعاصمة عمان .. حصيلتها وفاة 67 شخصاً .. قضى فيها المخرج السورى مصطفى العقاد وابنته .. ليموت بشكل دراماتيكى بعد حياة حافلة وتأتى النهاية متماشية مع الأحداث .. يموت البطل فى نهاية الفيلم بشكل مأساوى ، رئيس جهاز الأستخبارات العسكرية الفلسطينية .. واربعة من رفاقه .. يقتلون فى الأنفجارات ، فى اقل من اسبوع يُعثر على الجناة ويدلون بأعتراف على انتمائهم لتنظيم القاعدة .. فرع ابومصعب الزرقاوى .. ولا تعليق

الحدث الأهم فى تاريخ مصر .. الأنتخابات التشريعية ، تنتهى المرحلة الأولى بسقوط مدوى لجبهة التغيير الوطنية حيث النتيجة " اربعة مقاعد" ، سقوط الكبار .. أيمن نور ، منير فخرى عبدالنور ، منى مكرم عبيد .. الحزب الوطنى يسيطر على 70 مقعداً .. الأخوان المسلمون 35 مقعد.. والباقى للمستقلين ، المهرولن فى الغالب الى احضان الحزب الوطنى

فى سابقة هى الأولى من نوعها ( منذ بداية الوعى لدى ) رأيت ما لم استطع وصفه بشكل قاطع .. تظاهرة .. دعاية انتخابية .. تجمهر .. لا اعلم فكل الكلمات السابقة لم تكن من مفردات حياتنا اليومية فى صعيد مصر ، ونلمحها عابراً عبر البرامج التليفزيونية او فى الأفلام الأبيض والأسود .. على أية حال كان ما حدث رائعاً

اليوم : الخميس 17 نوفمبر 2005 .. قبل ثلاث ايام من المرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية فى مصر

الساعة : التاسعة مساءاً

المكان : مدينة قنا .. محافظة قنا .. قلب صعيد مصر

الحدث : تظاهرة .. دعاية انتخابية .. تجمهر .. مسيرات .. لا أعلم

مسيرة ( تضم بضع مئات لا اكثر ) تجوب شوارع مدينتى الهادئة ..فى سابقة ازعم انها الأولى من نوعها ترفع لافتات تحمل اسم مرشحى الجبهة الوطنية للتغيير " يس تاج الدين - وفدى " والشيخ " محمود نصرالله " م

ليست هناك تعليقات: