2008-06-13

لماذا انا لست مؤمناً ؟

كلمة توقفت امامها طويلاً للفيلسوف الانجليزى برتراند راسل .. سأكتبها هنا كما هى ولن اضيف عليها اى تعليق سوى اننى قد ترجمتها على عجل فلو ان هناك اى خطأ من اى نوع فى الجملة فعليكم العودة للنص الانجليزى نفسه .


الخوف .. أساس الدين


الدين يقوم - على ما اعتقد - في المقام الأول وبشكل رئيسي على الخوف . انه جزئياً الرهبة من المجهول ، وجزئياً كما سبق ان ذكرت الرغبة فى ان تشعر بذلك الشعور الذى يمنحه اياك بأن هنالك أخ أكبر هو الذى سيقف الى جانبك دوماً فى كل مشاكلك ومنازعاتك .

أنه الخوف .. الذى هو أساس كل شئ ، الخوف من الغموض .. الخوف من الهزيمة.. الخوف من الموت . الخوف الذى هو بمثابة اب للبطش ولهذا فأنه لا عجب اذا ما كان الدين والبطش يمضيان دوماً يداً بيد فالخوف هو اساس وجوهر الحالتين .

ونحن فى هذا العالم يمكن ان نبدأ الآن قليلاً فى فهم الأمور ، والقليل من السيطرة عليها بفضل العلم ، والذى عبر فى طريقه خطوة بعد خطوه ضد الدين وضد المؤسسات الدينية وضد معارضة كل المفاهيم القديمة ، وحده يستطيع العلم ان يجعلنا نتغلب على هذا الخوف الجبان الذى عاش فيه الجنس البشرى لأجيال عديدة . يستطيع العلم ان يدلنا وأعتقد ان قلوبنا ايضاً قادرة على تعليمنا ، ولا مجال بعدها للبحث حولنا عن دعم وهمى او عن حلفاء لنا فى السماء . بل التطلع الى الجهود التي نبذلها هنا بقربنا لجعل هذا العالم مكانا مناسبا للعيش فيه بدلاً من تلك الامكنة التى وعدتنا بها معابد الدين طوال القرون الماضية .


Fear, The Foundation Of Religion


Religion is based, I think, primarily and mainly upon fear. It is partly the terror of the unknown and partly, as I have said, the wish to feel that you have a kind of elder brother who will stand by you in all your troubles and disputes. Fear is the basis of the whole thing -- fear of the mysterious, fear of defeat, fear of death. Fear is the parent of cruelty, and therefore it is no wonder if cruelty and religion have gone hand-in-hand. It is because fear is at the basis of those two things. In this world we can now begin a little to understand things, and a little to master them by the help of science, which has forced its way step by step against the Christian religion, against the churches, and against the opposition of all the old precepts. Science can help us to get over this craven fear in which mankind has lived for so many generations. Science can teach us, and I think our own hearts can teach us, no longer to look around for imaginary supports, no longer to invent allies in the sky, but rather to look to our own efforts here below to make this world a fit place to live in, instead of the sort of place that the churches in all these centuries have made it


هناك 4 تعليقات:

amy lee يقول...

ترجمه رائعه وحرفه
والكلام واضح وسلس
والراجل دا كلامه جميل وفنان

hesham يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
hesham يقول...

الترجمة ممتازة

الكلام يبدوا منطقى و لكن انا اختلف او ادعى الاختلاف مع هذا الطرح

لماذا؟

كون استخدام الدين كاداة للسيطرة على العقل او اداة لحشد الجموع لا يعنى ان المشكلة فى فكرة الدين نفسه و ليس جوهر الدين الخوف على ما اعتقد و ان كنت لا ادعى التدين و لكن فى نفس الوقت الدين له من الجوانب الروحانية العالية ما يسمو بالعلاقة بين العبد و ربه فوق مراتب الخوف الى مراتب الحب و الرحمة

و اما العلم فهو يستخدم احيانا ايضا كاداة للتخويف و السيطرة و كم من امة متقدمة فى العلم استخدمت سلطان العلم للسيطرة على مقدرات امم اخرى ترزح تحت عوالم من ظلمة الجهل

ما اريد ان اقوله

قولبة الدين على اساس انه السىء الشرير و العلم على انه الخير المخلص ليست دائما على حق

فنحن البشر من يستخدم الدين و العلم اسوء استغلال و نصبغه بصبغة قد تجعلنا نكرهه او نحبه

تحياتى و سعيد جدا بالتعرف على مدونتك

hesham يقول...

عزيزى المدون

انت مدعو للمشاركة معنا فى سلسلة مدونات مصرية للجيب


الفكرة:
فكرة الحلم ببساطه بدأت من اربع سنين ... الحلم كان الشعب يسمع من بعضه ... ان الدماغ اللى تتكلم وتكتب مش لأنها دماغ واحد قاعد فى برج عالى مكيف واسمه كاتب ومشهور .. لأ بس عشان دماغ واحد حاسس بالناس وعايش بينهم

ومجتمع المدونات بيوفر الكاتب اللى عايش وسط الناس ومرتبط بيهم لكنه مش كاتب واحد دا عدد غير معروف من الكتاب ومن هنا ابتدأ الحلم الجديد و الحلم هو عمل سلسلة كتب تصدر بشكل دورى تجمع افضل كتابات المدونين فى كل الاتجاهات...الحلم كان صعب لكنه اصبح حقيقه ... وبفضل الله الفكره اصبحت رسميه وقدرنا نتفق على تفاصيل النشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية الادبية و المادية للمدون و طبعا سلسة الكتب دى والتى تصدر بشكل دورى معموله اساساً عشان القارئ المصرى يقرأ لكاتب مصرى عايش حياته ممكن يكون مدون جاره ممكن يكون مدون فى الصعيد او الدلتا لكنه عايش نفس اهتماماته

ماذا انجزنا ختى الان:
صدر اول عدد من ساسلة مدونات مصرية للجيب عن دار اكتب للنشر و التوزيع و كان عدد خاص للغاية يحوى اعمال 42 مدون و مدونة و شهد حفل توقيع العدد الأول حضور منقطع النظير تجاوز 250 مدون بالاضافة للكثيرين من المهتمين بالفكرة و بالثقافة

و لأول مرة تنفذ نسخ كتاب كلها فى حفل توقيع حيث نفذت كل النسخ فى اقل من ساعة و الان بدأ الاعداد للعدد الثانى من السلسة و تم الاعلان عن فتح باب استقبال الاعمال الجديدة للمشاركة فى العدد الثانى

حاز العدد الاول الاعجاب بشدة من الكثيرين و اثار العديد من المناقشات و ردود الافعال داخل و خارج المجتمع التدوينى

من نحن:
نحن مجموعة من المدونين نرغب فى ان تخرج اراء المدونين من حيز المدونات الى سلسلة مكتوبة و منشورة حيث تصل افكارهم و كتاباتهم الى قطاع اكبر من الناس و اصحاب الفكرة الاصليين هما المدون احمد مهنى صاحب مدونة مزاج و المدون احمد البوهى صاحب مدونة انكسارات

كيف تصل الينا:
للتعرف على الفكرة بتفاصيل اكثر و كيف تستطيع المشاركة بافكارك و تدويناتك يمكن ان تصل الينا من خلال الطرق الاتية:

الجروب على الفايس بوك:
http://www.facebook.com/group.php?gid=13820826455

مدونة انا و صاحبى:
http://sneen.blogspot.com


كيف ترسل اعمالك للمشاركة معنا:

يتم استقبال الاعمال على الايميلات المخصصه لكل نوع ويتم ارسال نسختين من الايميل نسخه لأيميل المخصص لنوعية الكتابات ونسخه اخرى لأيميل
أ/ أحمد مهنى و أ/ أحمد البوهى أصحاب الفكره والمسؤلين عنها على هذا الميل

elbohy.mahana@gmail.com

---
الاعمال الادبيه
dwen_literary@yahoo.com

الاعمال السياسيه
dwen_political@yahoo.com

الاعمال الساخره
dwen_fun@yahoo.com

الكتابات الاجتماعيه والمقالات أو الكتابات الحره
dwen_free@yahoo.com

وكما وضحنا يتم ارسال الايميل مرتين - مثال
dwen_free@yahoo.com,elbohy.mahana@gmail.com


و يرجى ايضا فى حالة ارسال نفس العمل على اكثر من ايميل من ايميلات التصنيف

او

فى حالة ارسال اكثر من عمل منفصل على كل ايميل من ايميلات التصنيف على حدة ان يتم توضيح ذلك فى كل ايميل من الايميلات المرسلة حتى يسهل ذلك على فريق العمل

---
البيانات المطلوبة فى كل ميل مرسل هى كالتالى

الاسم ثلاثى مع ذكر هل ترغب فى نشره ام ترغب فى نشر اسم مستعار - مع ذكر الاسم المستعار فى حالة عدم الرغبه فى نشر الاسم الحقيقى

المحافظة

اسم المدونة

لينك المدونة

أرقام التيلفون - ضرورى

نسخه مكتوبه من التدوينه (البوست) المراد نشرها مع وضع لينك التدوينه فى الايميل (اللينك والبوست نفسه مكتوب) و
ملف وورد مرفق به التدوينات المرشحه مكتوبه والتى تم كتابتها فى الايميل ايضاً

عبارة " أوافق على النشر" مكتوبة فى الميل و فى كل ملف ورد من الملفات المرفقة

عنوان ورقم تليفون أقرب مكتبه منك او اقرب مكتبه فى المحافظة او القريه او مركز توزيع جرايد - كشك جرايد

نرجو مراعاة البيانات السابقه بعد اذنكم


------------------------------
ويسعد فريق العمل تلقى اى اقتراحات او استفسارات على الايميلات الشخصيه و هى كالتالى

هنا ايميلات الفريق وهى

احمد مهني ahmed_mahana_me@yahoo.com

احمد البوهي ahmed.elbohy@yahoo.com

ايناس لطفي enas_lotfy_4@hotmail.com


ان اردت الاستفسار عن اي شيء يرجوا المراسله وكتابه كلمه استفسار في عنوان الميل ليرد عليك اعضاء المجموعه



و اخيرا:
لا تتردد ابدا فى الاقدام على المشاركة و ان تخرج اعمالك فى كتاب مطبوع يصل لقطاع اعرض من الناس فالتجربة جديرة بالاقدام عليها بالفعل و فى جميع الاحوال لن تخسر اى شىء بل على العكس من الممكن ان تكسب مكاسب متعددة معنوية و ادبية و حتى مادية و كن واثق فى اعمالك و لا تنقص من قدرها ابدا

و قد نجح العدد الاول من السلسلة بالفعل نجاح منقطع النظير بسبب مشاركة مدونين مثلك فنحن ندعوك لتكون جزء من تجربة نا جحة و انت تساهم بكتاباتك فى زيادة النجاح و الانتشار

نحن فى انتظار مشاركتك و ان تطرح الفكرة بين من تعرفهم من المدونين فهذه السلسلة لن تنجح و تستمر الا بمشاركتك معنا

يدعوك
هشام علاء
احد اعضاء فريق عمل مدونات مصرية للجيب
مدونة كلام هشام
http://heshamwords.blogspot.com